دكتور عمر رمزي هو أستاذ مساعد في قسم التسويق والقائم بأعمال عميد كلية إدارة الأعمال والاقتصاد. حصل الدكتور رمزي على درجة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في إدارة الأعمال من كلية التجارة بجامعة عين شمس. وقد ساهم في العديد من المؤتمرات الدولية منها “ممارسة السياسة التجارية: الاقتصاديات والمفاوضات والقواعد” بكلية جون كينيدي في جامعة هارفارد ومؤتمر “الابتكارات في بناء القدرات لتخطيط وإدارة الخدمات المحلية للتنمية”  بكلية السياسات والتخطيط والتنمية في جامعة جنوب كاليفورنيا. حصل على شهادة المواطنة الفخرية لولاية ميريلاند بالولايات التحدة الأمريكية لأدائه المتميز في برنامج الإصلاح الاقتصادي وكفاءة المشروعات.

كان الدكتور رمزي باحثا في برنامج فولبرايت بالولايات المتحدة فأجرى الكثير من الأبحاث ونشر العديد من الأوراق العلمية. ساهم بشكل كبير في تطوير المنهج الدراسي الخاص بكلية إدارة الأعمال والاقتصاد بجامعة هليوبوليس. حيث ركز المنهج على التنمية المستدامة وقدم أفكارًا جديدة حول دمج مواضيع التنمية المستدامة مع نماذج المشاريع التجارية والمؤسسات الخضراء. كان واحدا من المتحدثين الضيوف وألقى عددا من المحاضرات في جامعات بنسلفانيا و جورج واشنطن وكوتز تاون. كما زار عددًا من الجامعات الأوروبية والإقليمية في أيرلندا واليونان وألمانيا وبريطانيا والنمسا وقبرص ولبنان والأردن.

الدكتور رمزي متخصص في مجالات التسويق الجديدة والناشئة مثل التسويق الأخضر (التسويق البيئي) والتسويق عبر وسائل التواصل الإجتماعي والتسويق للتجزئة والتسويق عبر الانترنت والتجارة الإلكترونية والسلوك الاستهلاكي وتسويق الأماكن كعلامات تجارية والتسويق الاستراتيجي والتسويق الإسلامي. وقد نشر العديد من المقالات البحثية في المجلات الدولية مثل مجلة European Business Review و Global Business Review و Sustainability Accounting Management and Policy Journal. كما قام بكتابة العديد من دراسات الحالة التسويقية القائمة على منظمات من الشرق الأوسط في كتاب “إدارة التسويق” (طبعة العالم العربي) من تأليف كوتلر وكيلر. كما شارك في تأليف كتاب “التسويق للمدراء الشرق أوسطيين” مع الأستاذ الدكتور نويل كابون. يهتم الدكتور رمزي بالتواصل بين الثقافات الغربية والشرقية والتفاعل مع الطلاب حول العالم من خلال الحوار بين الثقافات.

خلال مسيرته المهنية ركز الدكتور رمزي على مزج الدراسة الأكاديمية مع الممارسة العملية واكتسب خبرة كبيرة من خلال عمله في شركة بروكتر آند غامبل. وقد شارك سابقاً في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وفرقة العمل التابعة لوزارة الاستثمار والتعاون الدولي لمراقبة تحول التجارة والاستثمار في مصر من اقتصاد اشتراكي إلى اقتصاد السوق الحر الليبرالي. وقد كانت مجهودات الدكتور رمزي بالنسبة إلى البنك الدولي و صندوق النقد الدولي بشكل خاص و كذلك بالنسبة إلى ما تم انجازه في مجال التنمية بشكل عام بمثابة نجاح منقطع النظير. كما يشرف الدكتور رمزي على تعيينات أعضاء هيئة التدريس في عدد من الجامعات والمؤسسات التعليمية الأخرى.