مشاريع التخرج ٢٠١٨: مركز للفروسية صديق للبيئة

 

تماشيا مع رؤية جامعة هليوبوليس ورسالتها التي تركز على الأبعاد الاجتماعية والبيئية والاقتصادية للتنمية المجتمعية قام طلاب السنة النهائية لشعبة العمارة الخضراء بكلية الهندسة لعام ٢٠١٨ بتطوير فكرة مشاريع تخرجهم بدافع المساهمة في تحقيق هذه الرؤية. ارتكزت المشروعات على فكرة تصميم مركز للفروسية صديق للبيئة في مصر الجديدة على أرض مركز نادي الشمس للفروسية.

تعد أنشطة الفروسية واحدة من الأنشطة الرئيسية التي شغلت الأراضي في شرق القاهرة بمصر منذ إنشاء مصر الجديدة في عام ١٩٠٥.فمن خلال مجتمع الفروسية سيتم تحقيق فوائد متعددة على المستويات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية. واستناداً على هذه الحقائق تم تقديم تصاميم فريدة لمجمع مركزي لأنشطة سباقات الخيل والفروسية مع جميع الخدمات المصاحبة لها والأنشطة الاقتصادية التكميلية ضمن بيئة خضراء تهدف إلى التنمية المستدامة والعمارة الصديقة للبيئة. قام الطلاب من خلال تصاميمهم بتطبيق معايير ومبادئ إدارة النفايات الخضراء فيما يتعلق بفضلات الخيول والأعلاف ومياه الصرف. بالإضافة إلى ذلك فقد قاموا بالاستعانة بأساسيات العمارة الخضراء وإعدادات الطاقة المتجددة والمتطلبات المساحية المترتبة على ذلك.

قام بتنفيذ هذه المشاريع كل من سيف معتز وأبانوب عماد و إسراء جابر ونورهان عصام وعمر رأفت وشريف رفعت وجميعها تحت إشراف الأستاذ الدكتور أحمد شتيوي رئيس قسم العمارة الخضراء بكلية الهندسة بجامعة هليوبوليس. بالإضافة إلى ذلك ، تم تشكيل لجنة تحكيم خارجية تضم أساتذة جامعيين ورجال الصناعة للانضمام إلى عملية تقييم المشاريع. وضمت لجنة التحكيم أ. د. نبيل عشري رئيس قسم العمارة في جامعة بنها و أ.د. غادة فاروق رئيس التخطيط والتصميم العمراني في جامعة عين شمس ود. محمد مصطفى محاضر الهندسة المعمارية بالأكاديمية الحديثة والمهندس عمر صقر.