فن الحركة

عن طريق الحركة، يتم اختبار الجسد وأبعاده المختلفة بوعي في الفراغ وعبر الزمن؛ على اعتبار أن الملاحظة بوعي وإيجاد علاقات بين جسد الذات والزملاء والبيئة المحيطة أمر وجودي وتدريبات على إدارة الذات.

كما تقوي الفنون وعي الأفراد بالذات وتعزز القدرات الاجتماعية، وتنمي مهارات فريق العمل عبر لغة الجسد، ومهارات التواصل غير اللفظية، والوعي بالجسد. هذا، ويتعلم الطلاب من خلال مقرر الحركة الإصرار والمثابرة على التنمية الشخصية.

الموسيقى

الموسيقى لغة عالمية، ويمكن للمرء أن يثري ويطور من خلالها المهارات الشخصية، والعقلية والاجتماعية. ويقوم مقرر الموسيقى على النظرية والممارسة، حيث يتضمن المحتوى نظرة عامة على تاريخ الموسيقى إلى جانب تقديرها وتحليل أشكالها المختلفة في الممارسة، بالإضافة إلى تدريبات صوتية، وطريقة التنفس، ومهارات الاستماع والملاحظة

باستخدام قوة الموسيقى ونوعيتها تنمي المهارات الاجتماعية والتسامح مع الاختلاف ومع التنوع الشخص، وتعزز الثقة بالنفس والتواصل ومهارات العرض. وعبر تعلم طريقة التنفس ينمى التدريب الصوتي والتعبير الصوتي، أما الإبداع والتعبير عن النفس وتقوية الذاكرة والتركيز والانفتاح على التعامل مع الرؤى المختلفة للثقافات فيؤدي إلى تنشيط الشعور والتفكير.

الفنون الجميلة

يساهم هذا المقرر بالضرورة في معرفة تقنيات الرسم المختلفة وعيش خبرة نوعيات الألوان المتباينة. وتأثير الألوان على الروح الإنسانية وعلى البيئة. وسيلعب المقرر دورا في تعزيز القدرة على الملاحظة الدقيقة والموضوعية. ويتناول المقرر رؤية عامة لتاريخ الفن من أجل تعلم الأساليب والآراء الفنية المختلفة.

كما يساهم عيش خبرة تفاعل الألوان ونوعيتها، وتعلم مزج الألوان وخبرة رسم لوحة، واستخدام تقنيات رسم مختلفة، والملاحظة الموضوعية الدقيقة ووصف الأعمال الفنية المشهورة في إيقاظ الأحاسيس نحو الجمال والمواد. كما يقوي الرسم وعي الأفراد بالذات، ويطور المهارة الاجتماعية بما في ذلك القدرة على الاستجابة المبدعة للنزاع والصراع، وتنمية الشعور بالتسامح نحو الاختلاف والتنوع الشخصي، والاختلاف في الجانب الثقافي وفي الأساليب المغايرة وتشجيع تقدير التناقضات والأنماط والديناميكيات والتنمية والعمليات.

التمثيل

تدريبات درامية تهدف إلى العمل على التعبير الصوتي، والإسقاط الصوتي، والنوايا، والحضور على المسرح أساسيات التمثيل. وترسيخ مبادئ التمثيل كالأساس للأداء في الحياة وفي مجال العمل المهني. هذا إلى جانب  دراسة الشخصيات وتنسيق الأدوار المتقابلة والتعامل مع الجوانب الوجدانية المختلفة ورواية الحكايات و إلقاء الشعر.

تنمية مهارات العرض عبر تقنيات أساسية للتمثيل، ومهارات التواصل مع إدارة الصوت. وأنشطة تفاعلية تنمي مهارات الفريق وجودة القيادة. وكيفية الاستماع بنشاط وتعاطف والحديث بطريقة جذابة.